Tuesday, 11.21.2017, 04:35am (GMT)   RSS
 
 
::| Keyword:       [Advance Search]  
 
All News  
الاخـــبار
المقـــــالات
تقـارير ودراسات
ملفــات خاصــة
حقوق الانسان
النظام الداخلي
English
اعضاء تجمع السلام
استمارة طلب الانتساب
::| Newsletter
Your Name:
Your Email:
 
 
 
حقوق الانسان
 

شباب يحرقون انفسهم وتجمع السلام يؤكد استمرار الانتهاكات في المغرب


Friday, 01.20.2012, 04:37pm (GMT)

ارتفع عدد الاشخاص الذين اضرموا النار في أجسادهم من ذوي الشهادات العلمية العاطلين عن العمل في العاصمة المغربية الرباط، الى خمسة اشخاص وذلك احتجاجاً على ما وصفوه بالاهانة التي لحقت بهم بسبب منعهم من الطعام والماء، في إطار الإحتجاجات التي ما زالت تعيشها المغرب منذ أيام.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن المصادر قولها: إن الضحايا ينتمون إلى جمعية لحاملي الشهادات، الذين شرعوا في الفترة الأخيرة في تنظيم تظاهرات في مناطق مختلفة من البلاد لمطالبة الحكومة بضرورة التعجيل في حل مشكلتهم، وتوفير مناصب عمل وتحسين ظروفهم المعيشية.

وقد نقل ثلاثة منهم الى المستشفى لتلقي العلاج، اثنان منهم في حالة حرجة، في وقت تواصل المجموعة العاطلة عن العمل والمؤلفة من نحو 180 شخصاً اعتصامها في ملحق وزارة التربية الوطنية لليوم الثاني عشر على التوالي.

واعلنت المجموعة تمسكها بتفعيل المرسوم الوزاري القاضي بتعيين أصحاب الشهادات العليا في الوظائف الحكومية.

من جهته، أكد يوسف الريسوني عضو جمعية حقوق الإنسان المغربية أن المحتجين اعتصموا منذ أسبوعين داخل مبنى لوزارة التعليم العالي في الرباط بهدف الضغط على الحكومة لتوفير فرص العمل، مشيرة إلى أن قوات الأمن منعت المتعاطفين مع المحتجين من إدخال الغذاء إلى المحتجين.

وتأتي هذه الحادثة في الوقت الذي تصاعدت فيه في الأسابيع الماضية حدة الإحتجاجات في عدد من المدن المغربية للضغط على الحكومة الجديدة لتوفير مناصب عمل جديدة، في ظل ارتفاع لنسبة البطالة التي تقول الحكومة المغربية إنها بلغت 9.1 بالمائة، بينما تصل إلى 16 بالمائة في أوساط خريجون جامعيون، في حين تبلغ 31.4 بالمائة وسط الشباب الذين تقل أعمارهم عن 34 سنة

ويؤكد هاشم الادريسي عضو تجمع السلام العالمي في المغرب العربي ان الحكومة المغربية منذ ما يزيد عما يقارب العقدين من الزمن، إلى تلميع صورتها لدى المنتظم الحقوقي الدولي، وحاولت أن توهم الرأي العام العالمي والوطني بأنها قطعت الصلة مع ماضي الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، وأصبحت ملتزمة بما يفرضه عليها انضمامها وتوقيعها ومصادقتها على مجموعة من المواثيق والمعاهدات الدولية في مجالات حقوق الإنسان المتعددة.

ويقول هاشم الادريسي عضو تجمع السلام العالمي في بلاد المغرب العربي كل الخطابات والتظاهرات المنظمة رسميا لإقناع الرأي العام بذلك، فإن الواقع يبين أن الأمر لا يتعلق بالتزام حقيقي من طرف السلطة، بل مجرد تهدئة وتراجعات تكتيكية، أظهرت للرأي العام مكتسبات هشة لا ترقى إلى مستوى التصريحات والنوايا المعلنة.

فخلال السنة الماضية، قامت السلطات المغربية بمجموعة من المبادرات الهادفة إلى تسويق هذا الوهم، سواء على مستوى التشريع والمصادقة على المعاهدات والاتفاقيات الدولية (أو رفع مضطرب لتحفظات سابقة)، أو على مستوى إقامة المؤسسات الداخلية ومتابعة مسار "المصالحة" و"تعويض" الضحايا.

لكننا نسجل، إلى جانب جميع الهيئات والمنظمات الحقوقية، استمرار الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، بل واتساع دائرتها بما يناقض المسار المعلن

وبشأن السجون المغربية استمرار الوضعية المزرية لهذه السجون، المتسمة بالاكتضاض، وبحالة التردي على مستوى الخدمات الاجتماعية، والتمادي في الاعتقال السياسي المغلف بتهم ملفقة

واستمرار التعذيب داخل المؤسسات السجنية



Rating (Votes: )   
    Comments (0)        Tell friend        Print


Other Articles:
تقرير حول انتهاكات القوات الدولية والعراقية (12.27.2011)
تجمع السلام العالمي يستنكر الاعتداء الإرهابي على كنيسة سيدة النجاة (12.27.2011)
يجب ان يعرف كل مواطن مالة وماعلية وماهي حقوقة المدنية المشروعة (12.27.2011)
تقرير حول انتهاكات حقوق الصحفييين في العراق (12.27.2011)
التماس إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لاتخاذ إجراءات فورية (12.27.2011)
تجمع السلام العالمي يطالب العراق و دول عربية باحترام حقوق الانسان (12.27.2011)
العيش في سلام حلم كل مواطن عراقي أصيل (12.27.2011)
تقرير عن انتهاك حقوق الإنسان في العراق (محافظة الديوانية ) (12.27.2011)
الإعلان العالمي لحقوق الإنسان (12.27.2011)



 
::| Latest News

 
 
[Page Top]