الموقع الرئيسي لتجمع السلام العالمي الولايات المتحدة الامريكية INTERNATIONAL PEACE UNION INC.

العراق: قلق إزاء الوضع الإنساني والاعتداء على النساء والفتيات

Thursday, 07.03.2014, 01:56am (GMT)

وسط تقارير تفيد باستهداف النساء والفتيات في العراق بشكل متعمد، أعرب كبار المسؤولين في الأمم المتحدة اليوم عن القلق العميق إزاء تدهور الأوضاع الإنسانية والأمنية في البلاد، حيث فر أكثر من 1.2 مليون شخص من ديارهم خوفا على حياتهم.

وقالت فاليري أموس، وكيلة الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسقة الإغاثة الطارئة :" يستمر الوضع الأمني في التدهور، أنا قلقة للغاية على الأسر التي هي في حاجة ملحة إلى المياه والغذاء والمأوى والرعاية الصحية والصرف الصحي والحماية من العنف".

وتفيد التقارير بأن استهداف النساء والأطفال يتضمن الخطف والاغتصاب والزواج القسري من المتشددين في جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام وغيرها من الجماعات المسلحة.

وأعربت بومزيل ملامبو نوكا، المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمرأة، عن قلقها العميق أمس في أعقاب الإبلاغ عن حالات انتحار لبعض النساء اللاتي تعرضن للاغتصاب، والرجال الذين أجبروا على مشاهدة اغتصاب زوجاتهم وبناتهم.

وقالت:" إن برنامج الأمم المتحدة للمرأة يدين بشدة العنف الجنسي القائم على نوع الجنس، ويدعو جميع الأطراف للتصدي لمثل هذه الحالات وحماية حقوق النساء والفتيات العراقيات".

وقالت السيدة ملامبو نوكا، إن هذا الاستهداف هو "انتهاك خطير لحقوق الإنسان"، وحذرت من خطر تنامي التطرف ضد حقوق المرأة في المنطقة والعالم.

وقال صندوق الأمم المتحدة للسكان في وقت سابق من هذا الأسبوع، هناك ما يقدر ب 20 ألفا من النساء والفتيات في العراق في خطر متزايد من العنف الجنسي نتيجة للأزمة المتصاعدة في شمال وغرب البلاد.

وأشارت الوكالة أيضا إلى نزوح نحو مليون شخص بسبب الأزمة منذ اندلاع موجة العنف الأخيرة قبل ثلاثة أسابيع في شمال العراق، من ضمنهم 250 ألفا من النساء والفتيات، بما في ذلك ما يقرب من 60 ألفا من النساء الحوامل همن في حاجة إلى الرعاية الصحية العاجلة.

وقالت السيدة آموس، لقد فر الجزء الأكبر من النازحين الى المنطقة الكردية المتمتعة بالحكم الذاتي، وتبذل وكالات الأمم المتحدة قصارى جهودها لتقديم الدعم الإنساني على الرغم من استمرار القيود الأمنية ، وقالت:" نواجه صعوبة في جمع الأموال المطلوبة".

تحقيقا لهذه الغاية، كررت امتنان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى حكومة المملكة العربية السعودية، والتي تبرعت أمس بمبلغ 500 مليون دولار أمريكي لدعم الجهود الإنسانية.

ووفقا لفريق حقوق الإنسان التابع لبعثة الأمم المتحدة للمساعدة في العراق (يونامي)، فقد قتل أكثر من 2,417 عراقيا خلال الشهر الماضي وأصيب 2,287 شخصا آخر بجروح في أعمال الإرهاب والعنف.

ودعا السيد بان كي مون وكبار مسؤولي الامم المتحدة إلى تشكيل حكومة شاملة في البلاد بشكل فوري، ودعوا جميع الأطراف الى اتخاذ خطوات فورية لحماية المدنيين


Powered by SoSo News Express Pro 2.2.0 Beta 1
Copyright © 2005-2008 by SoSoVN.com. All rights reserved.